مشروع إعانة الشباب على الزواج

 

  • غايات وأهداف المشروع :


يهدف المشروع إلى بناء أسرة مسلمة جديدة من خلال تقديم مساعدات مالية وعينية للشباب من أبناء الأسر الفقيرة الراغبين في الزواج بهدف الحد من ظاهرة العنوسة داخل المجتمع ، والمساهمة في زيادة الثقافة الزوجية لديهم عبر إلحاقهم بدورات تدريبية في فن العلاقة الزوجية .

 

  •  استعراض عام للمشروع :


من أهم ما يميز المنطقة التي تخدمها الجمعية أن الشباب يتزوجون في سن مبكرة وهذا يعد أمراً إيجابياً إذ تقل بحمد الله ومنته حالات الطلاق وتقل بل تكاد تنعدم الانحرافات الأخلاقية و العنوسة ، وكانت الإعانة في بداية الأمر 2000 ريال لكل شاب متزوج وهذا ما دعا الجمعية إلى رفع الإعانة إلى 5000 ريال لكل شاب متزوج شريطة أن يكون من أهل الزكاة وأن يكون زواجه الأول .

 

  • خلفية وأهمية المشروع :

المشكلة التي يحاول المشروع معالجتها هي العنوسة وعدم قدرة الشباب على الزواج ، والتشجيع للزواج مع تدريب المقدمين على الزواج بفترة للمساهمة في نجاح هذا الزواج.

 

  • الفئات المستهدفة :


الفئات المستهدفة من المشروع هم الشباب والفتيات من أبناء الأسر الفقيرة المسجلة بالجمعية القادمين على الزواج.

 

  • مبلغ الإعانة :


الجمعية تمنح مبلغ إعانة ( 7000 ) سبعة آلاف ريال مقسمة كالتالي : –

1- 5000 خمسة الآلف ريال للرجل.
2- 2000 ألفان ريال للمرأة.
ويشترط للحصول على هذه الإعانة حضور الدورات التدريبية ويرفق شهادة حضور ، وذلك لضمان حضور المتزوجين الدورات التدريبية ، إضافة إلى المساعدات العينية التي تقدمها الجمعية للمقبلين على الزواج حسب المتوفر لدى الجمعية وحسب الحالة المادية للأسرة ، وأيضا تلحق الجمعية ( الشباب والفتيات ) بدورات تدريبية و تأهيلية في فن العلاقة الزوجية خلاف الدورة السابقة .

 

  • آلية المشروع :


يتم تقديم دورة للمقبلين على الزواج كل شهرين بمقر قاعة التدريب بالجمعية ويمنح كل متدرب شهادة حضور وتسلم له وتطلب منه عند طلب مساعدة الزواج بالإضافة إلى ما يثبت أنه تزوج ( كرت العائلة – وثيقة عقد الزواج ) ويتم دراسة حالته من قبل الباحثين الاجتماعيين للجمعية ويتم منحة مساعدة ماليه قدرها خمسة آلاف ريال وكذلك الزوجة تمنع الإعانة في حالة حضورها الدورة التدريبية كما يتم قبولهم في الدورات الإضافية والتي تهتم بالأسر والحياة الزوجية وبعض المساعدات العينية التي يحتاجها بحسب حالة المستفيد وإمكانيات الجمعية.

 

  • ثمرات المشروع :


1. القضاء أو الحد من ظاهرة العنوسة .

2. تقليص حالات الطلاق .
3.  القضاء على الانحرافات الأخلاقية التي بحمد الله وفضله تكاد تنعدم في المجتمع بعد تنفيذ هذا المشروع.
4. بناء أسر مسلمة جديدة ، وزيادة الثقافة الزوجية لدى المقبلين على الزواج عبر إلحاقهم بدورات تدريبية في العلاقة الزوجية .
5.  زيادة الإقبال على الزواج من قبل الشباب بعد أن أمن لهم هذا المشروع بعض تكاليف الزواج وكذلك بعض المواد العينية والمستلزمات المنزلية التي تعينهم على بناء أسر كريمة ، وأيضاً استفادتهم من الدورات التي تعقد في فن الحياة الزوجية والأسرية مما ساعد على الاستقرار الأسري لديهم .
6.  تقلص المشاكل الأسرية لدى المتزوجين الملتحقين بدورات تأهيلية عن الزواج والحياة الأسرية.

7.  رفع ثقافة المجتمع في العلاقات الاسرية.